مسلمون ونفتخر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
منتدى مسلمون ونفتخر يرحب بكم .. فأهلا وسهلا
وأرجو ان تسعدوا بزيارتكم للمنتدى .. اذا كنت عضو (ة) ادخل
اذا كنت زائر فيسعدنا تسجيلك بمنتدانا وكل عام وانتم بخير
وجزاكم الله خيرا

مسلمون ونفتخر

منتدى اسلامي شامل
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  

شاطر | 
 

 من هم أهل البيت ؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GeeGee
عضو نشيط


عدد المساهمات : 72
نقاط : 2877
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

مُساهمةموضوع: من هم أهل البيت ؟؟؟؟؟؟   الأربعاء فبراير 24, 2010 8:53 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )

صدق الله العلي العظيم



من هم أهل البيت ؟؟؟؟؟؟



لقد اختلف المسلمون أيضا " في تحديد هوية أهل البيت ، ويقول الشيعة : إن أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم هم : الرسول الأكرم محمد و عليٌ وفاطمة والحسن ، والحسين عليهم الصلاة والسلام ويحتجون في ذلك بالأحاديث التالية :

فمن صحيح مسلم: بالإسناد إلى عائشة قالت : ( خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعليه مرط مرحل من شعر أسود ، فجاء الحسن بن علي فأدخله ، ثم جاء الحسين فدخل معه ، ثم جاءت فاطمة فأدخلها ، ثم جاء علي فأدخله ، ثم قال Sadإنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)(1) .

ومن صحيح مسلم أيضا : (قال سعد بن أبي وقاص : ( لما نزلت الآية : ( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم . . ) [ آل عمران / 61 ] دعا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم علياً وفاطمة ، وحسناً وحسيناً )، فقال: ( اللهم هؤلاء أهلي ) ( 2 ) .

وقد نزلت هذه الآية في حادثة المباهلة مع نصارى نجران، حيث إن ( أبناءنا ) إشارة إلى الحسن والحسين (ع)، و ( نساءنا ) إشارة إلى فاطمة (ع) ، و ( أنفسنا ) إشارة إلى علي (ع)، لقوله صلى الله عليه وآله وسلم لعلي (ع) : ( أنت مني وأنا منك ) .

ومن صحيح الترمذي: بالإسناد إلى عمرو بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( لما نزلت الآية ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)
[ الأحزاب / 33 ] في بيت أم سلمة ، دعا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فاطمة ، وحسنا وحسينا ، وعلي خلف ظهره ، فجللهم بكساء ثم قال : ( اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب
عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا . قالت أم سلمة : وأنا معهم يا نبي الله ؟ قال : أنت على مكانك وأنت على خير ) ( 3 ) .


وفي مسند أحمد : تروي أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لفاطمة : ( ائتيني بزوجك وابنيك ) فجاءت بهم ، فألقى عليهم كساء فدكيا ثم وضع يده عليهم ثم قال : ( اللهم إن هؤلاء آل محمد ، فاجعل صلواتك وبركاتك على محمد وآل محمد ، إنك حميد مجيد ) . قالت أم سلمة : فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه النبي صلى الله عليه وآله وسلم من يدي وقال : إنك على خير ) ( 4 ) .





الهوامش:

( 1 ) صحيح مسلم ، كتاب الفضائل ، باب فضائل الحسن والحسين ، ج 5 ص 287 .
( 2 ) صحيح مسلم ، كتاب الفضائل ، باب فضائل علي ، ص 268 .
( 3 ) صحيح الترمذي ، ج 2 ص 209 .
( 4 ) مسند أحمد ، ج 6 ص 306 . ( * )



وفي صحيح مسلم أيضا : ، عن زيد بن أرقم قال : ( . . . فقلنا من أهل بيته ؟ نساؤه ؟ قال : لا ، وأيم والله إن المرأة تكون مع الرجل العصر من الدهر ثم يطلقها فترجع إلى أبيها وقومها . أهل بيته أصله وعصبته الذين حرموا الصدقة بعده ) ( 1 ) .




ولكن أهل السنة يحتجون بالآيات التالية : من سورة الأحزاب دليلا " على أن نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم هن أيضا " من أهل البيت : ( يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن
الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا " جميلا " وإن كنتن . . . ) [ الأحزاب / 28 ] إلى قوله تعالى : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " ) [ الأحزاب / 33 ] .

ولكن الشيعة يردون ذلك : من عدة وجوه منها : إن مجئ آية تطهير أهل البيت ضمن سياق الآيات النازلة في نساء النبي لا يعني بالضرورة أن يكون المقصود فيهما واحدا، ذلك أنه يوجد العديد من آيات الكتاب الكريم التي تحوي الواحدة منها أمرين مختلفين تماما عن بعضهما .

ومن أمثلة ذلك قوله تعالى : ( حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب
وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم ) [ المائدة / 3 ] .


ومن وجه آخر : فقد جاء ضمير المخاطب لمن شملهم التطهير ب‍ ( عنكم ، يطهركم ) وليس بغير المخاطب لجمع المؤنث ( عنكن - يطهركن )!!!!
كما جاء في المواضع السابقة لذلك والتي خوطبت بها نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم ب‍ ( كنتن ، منكن ، لستن ، تخضعن ، وقرن . . . الخ ) .


ومن وجه ثالث : فإن عليا وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وحدهم استحقوا تحية ( عليهم السلام ) دون غيرهم من الصحابة ونساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، مما يشير إلى خاصية وميزة فوق عادية ومن الأمثلة على ذلك كما أوردها البخاري : ( عن علي عليه السلام ، قال : كانت لي . . . إلى قوله : فلما أردت أن أبني بفاطمة عليه السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . . . ) ( 1 )


وأيضا " : ( وطرق النبي صلى الله عليه وآله وسلم باب فاطمة وعلي عليه السلام ليلة الصلاة ) ( 2 ) ، وكذلك : ( . . قال : رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان الحسن بن علي عليه السلام يشبهه ) ( 3 ) .


وهذه المزايا الاستثنائية لأهل البيت عليه السلام جعلتهم يقارنون بآل إبراهيم عليه السلام كما يروي البخاري بسنده عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، قال : ( إن النبي صلى الله عليه وآله
وسلم خرج علينا فقلنا : يا رسول الله ، قد علمنا كيف نسلم عليك ، فكيف نصلي عليك ؟ قال : ( قولوا اللهم صل على محمد وآل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ) ( 4 ) .




الهوامش:


( 1 ) صحيح البخاري ، كتاب البيوع ، باب ما قيل في الصواغ ، ج 3 ص 171 .
( 2 ) المصدر نفسه ، كتاب التهجد ، ج 2 ص 126 .
( 3 ) صحيح البخاري ، كتاب المناقب ، باب صفة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ج 4 ص 486 .
( 4 ) المصدر نفسه ، كتاب الدعوات ، باب الصلاة على النبي ، ج 8 ص 45 . ( * )




ولكن أهل السنة هم أنفسهم غير متفقين على تفسير كلمة أهل البيت عليهم السلام : اختلف العلماء في المراد بآل النبي صلى الله عليه وسلم, على مذاهب، نذكر أشهرها: المذهب الأول: أنهم بنو هاشم فقط , وهو ما ذهب إليه أبو حنيفة ومالك , ويعللون ذلك بأن آله صلى الله عليه وسلم هم من اجتمع معه عليه الصلاة والسلام في هاشم, قالوا: والمطلب لم يجتمع معه عليه السلام في هاشم, لأن المطلب أخو هاشم، وكما أن عبد شمس ونوفلا أخوان لهاشم وهما ليسا من آل البيت، فكذلك المطلب .

ويبين العيني المراد ببني هاشم فيقول: وبنو هاشم هم آل علي وآل عباس وآل جعفر وآل عقيل وآل الحارث بن عبد المطلب .

المذهب الثاني: أن آل البيت هم بنو هاشم وبنو المطلب فقط وهو المذهب عند الشافعية, والحنابلة .

ويحتجون بهذا ما رواه جبير بن مطعم رضي الله عنه، أنه قال: مشيت أنا و عثمان بن عفان إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقلنا: أعطيت بني المطلب من خمس خيبر وتركتنا ونحن بمنزلة واحدة منك، فقال: ( إنما بنو هاشم وبنو المطلب شيء واحد ) قال جبير : "ولم يقسم النبي صلى الله عليه وسلم لبني عبد شمس وبني نوفل شيئا".


وفي هذا يقول الشيخ الشنقيطي في الأضواء : " ولما ناصر بنو المطلب بن عبد مناف بني هاشم، ولم يناصرهم بنو عبد شمس بن عبد مناف وبنو نوفل بن عبد مناف، عرف النبي صلى الله عليه وسلم لبني المطلب تلك المناصرة التي هي عصبية نسبية لا صلة لها بالدين، فأعطاهم من خمس الغنيمة مع بني هاشم، وقال:" إنا وبني المطلب لم نفترق في جاهلية ولا إسلام "، ومنع بني عبد شمس وبني نوفل من خمس الغنيمة، مع أن الجميع أولاد عبد مناف بن قصي".






أي أن كل هاشمي هو من أهل البيت !!!!!!!!!!!








ولكن هذا الكلام غير منطقي البتة ، فما رأيكم أنتم ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمود
المديرالعام
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 1446
نقاط : 5131
النشاط : 18
تاريخ التسجيل : 27/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من هم أهل البيت ؟؟؟؟؟؟   السبت مارس 13, 2010 3:07 pm

آل البيت اختلف أهل العلم فى أهل البيت من هم؟
فقال عطاء وعكرمة وابن عباس: هم زوجاته صلى الله عليه وسلم خاصة ، لا رجل معهن ، وذهبوا إلى أن البيت أريد به مساكن النبى صلى الله عليه وسلم لقوله تعالى: {واذكرن ما يتلى فى بيوتكن} الأحزاب34. وذهبت فرقة منهم أبو سعيد الخدرى
وجماعة من التابعين منهم مجاهد وقتادة والزمخشرى والكلبى أنهم: علىُّ وفاطمة
والحسن والحسين خاصة.

وذهب فريق منهم الفخر الرازى والقسطلانى وآخرون إلى أنهم آولاده وأزواجه صلى

الله عليه وسلم والحسن والحسين ، وعلىُّ منهم ؛ لمعاشرته فاطمة وملازمته النبى صلى الله عليه وسلم.

وذهب زيد بن أرقم إلى أنهم من تحرم عليهم الصدقة، وهم آل علىٍّ، وآل عقيل ، وآل جعفر، وآل العباس ، وهو الراجح. قال السيوطى: هؤلاء هم الأشراف حقيقة فى سائر الأعصار وهو ما عليه الجمهور، وهو معنى رواية مسلم عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أما بعد..أيها الناس إنما اًنا بشر يوشك أن يأتينى
رسول ربى فأجيب ، وأنا تارك بينكم ثقلين: أولهما: كتاب الله ، فيه الهدى والنور،
فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به) فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال: (وأهل بيتى
، أذكركم الله فى أهل بيتى) قالها ثلاثا، فقال له حصين: ومن أهل بيته يا زيد؟ أليس
نساؤه من أهل بيته؟ قال: نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده ، قال: ومن هم؟ قال: آل علىّ، وآل عقيل ، وآل جعفر، وآل العباس رضى الله عنهم........

أهل البيت عند أهل السنة والجماعة

أهل بيت النبي عند أهل السنة هم أزواجه وبناته وصهره. وقيل: نساء النبي والرجال الذين هم آله، وآل الرجل أهله، أصلها أهل، ثم أبدلت الهاء همزة فصارت آل، فلما
توالت الهمزتان أبدلوا الثانية ألفا.

مستشهدين بآيات من القرآن، ففي سورة الأحزاب : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ

تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا (28) وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ

اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآَخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا (29) يَا نِسَاءَ

النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ

يَسِيرًا (30)وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا

رِزْقًا كَرِيمًا (31) يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ

الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ

الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ

الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)وَإذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ

وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34)[9]

و يعتقدون أن هذة الآية نزلت في نساء النبي، أما حديث الكساء فقد أضاف آل علي
بن أبي طالب لآل البيت، ففي صحيح مسلم بالإسناد إلى صفية بنت شيبة قالت : خرج النبي غداة وعليه مِرْط مرحّل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله، ثم جاء الحسين فدخل معه، ثم جاءت فاطمة فأدخلها، ثم جاء علي فأدخله، ثم قال : ﴿... إِنَّمَا
يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾ [10] ».[11]

و في مسند أحمد «عن أم سلمة أن النبي كان في بيتها فأتت فاطمة ببرمة فيها خزيرة فدخلت بها عليه فقال لها : إدعي زوجك وابنيك، قالت : فجاء علي والحسن والحسين فدخلوا عليه فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة وهو على منامة له على دكان تحته كساء خيبري ـ قالت ـ وأنا أصلي في الحجرة، فأنزل الله عَزَّ وجَلَّ هذه الآية : ﴿... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾ قالت فأخذ فضل الكساء فغشاهم به، ثم أخرج يده فألوى بها السماء ثم قال :اللهم إن هؤلاء أهلُ بيتي وخاصتي فأًذهِب عنهم الرجسَ، وطَهِّرهم تطهيراً، اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي فأذهِب عنهم الرجسَ وطَهِّرهُم تطهيراً. قالت : فأدخلتُ رأسي البيت فقلت : وأنا معكم يا رسول الله ؟ قال : " إنك إلى خير إنك إلى خير ".»
[12] وما منع محمد إدخال أم سلمة مع آل علي تحت الكساء إلا لأن علي بن أبي طالب ليس محرماً لها.

يقول ابن تيمية: «آلُ بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " لَهُمْ مِنْ الْحُقُوقِ مَا يَجِبُ رِعَايَتُهَا فَإِنَّ
اللَّهَ جَعَلَ لَهُمْ حَقًّا فِي الْخُمُسِ وَالْفَيْءِ وَأَمَرَ بِالصَّلَاةِ عَلَيْهِمْ مَعَ الصَّلَاةِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ لَنَا : { قُولُوا : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْت عَلَى
آلِ إبْرَاهِيمَ
إنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ. وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْت عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّك
حَمِيدٌ مَجِيدٌ }.
وَآلُ مُحَمَّدٍ هُمْ الَّذِينَ حَرُمَتْ عَلَيْهِمْ الصَّدَقَةُ هَكَذَا قَالَ الشَّافِعِيُّ وَأَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ ؛
وَغَيْرُهُمَا مِنْ
الْعُلَمَاءِ - رَحِمَهُمُ اللَّهُ - فَإِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { إنَّ الصَّدَقَةَ لَا تَحِلُّ لِمُحَمَّدِ وَلَا لِآلِ
مُحَمَّدٍ } ».[13]

وأهل بيت رسول الله عند أهل السنة والجماعة هم:

* النبي محمد.
* بنات وأبناء النبي.
* أمهات المؤمنين.
* وجميع بني هاشم من آل البيت والذين بقي منهم إلى يومنا هم:
1. آل العباس بن عبد المطلب.
2. آل عقيل بن أبي طالب.
3. آل علي بن أبي طالب.
4. آل جعفر بن أبي طالب.
5. آل الحارث بن عبد المطلب.
6. آل أبي لهب بن عبد المطلب.
7. سلمان الفارسي.

* وجعل الإمام الشافعي آل البيت بنو هاشم بن عبد مناف وبنو المطلب بن عبد
مناف، بناء على الحديث الذي يرويه البخاري: إنما بنو المطلب وبنو هاشم شيء واحد.

و عند أهل السنة واجبات مفروضة نحو آل البيت مثل الصلاة عليهم كما ورد في
الصلاة الإبراهيمية: «اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى
آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد».

اختي تقولين في موضوعك
ومن وجه آخر : فقد جاء ضمير المخاطب لمن شملهم التطهير
ب‍ ( عنكم ، يطهركم ) وليس بغير المخاطب لجمع المؤنث ( عنكن - يطهركن )!!!!

وهذا مردود عليه بأن المخاطبين بالآية رجال ونساء لهذا استخدم لفظ ( عنكم -
ويطهركم ) اليس هذا هو الطبيعي .. ام انه كان المفروض ان يخاطب الرجال بصيغة المؤنث؟

وتقولين أي أن كل هاشمي هو من أهل البيت !!!!!!!!!!!
ولكن هذا الكلام غير منطقي البتة ، فما رأيكم أنتم ؟؟؟


ما هو الغير منطقي ؟
اذا كانوا اعتبروا سلمان الفارسي رضي الله عنه من آل البيت ..
الا يعتبر اهل وعشيرته من بني هاشم من أهل بيته ؟
ففي الحديث الصحيح :
سلمان من أهل البيت
الراوي: عمر بن عوف المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 164
خلاصة حكم المحدث: صحيح


هدانا الله جميعا سواء السبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://muslim54.ahlamontada.net
 
من هم أهل البيت ؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسلمون ونفتخر :: الفئة الثانية :: المنتدى الإسلامي العام :: قصص للعظة-
انتقل الى: