مسلمون ونفتخر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
منتدى مسلمون ونفتخر يرحب بكم .. فأهلا وسهلا
وأرجو ان تسعدوا بزيارتكم للمنتدى .. اذا كنت عضو (ة) ادخل
اذا كنت زائر فيسعدنا تسجيلك بمنتدانا وكل عام وانتم بخير
وجزاكم الله خيرا

مسلمون ونفتخر

منتدى اسلامي شامل
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  

شاطر | 
 

 قصة قارون وما فيها من عبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم
مشرف منتدى
مشرف منتدى
avatar

عدد المساهمات : 196
نقاط : 3569
النشاط : 10
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: قصة قارون وما فيها من عبر   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 10:15 pm

قصة قارون وما فيها من عبر


هل الشرف المال؟
كان قارون أعظم من ملك المال في الدنيا ثم لعنه الله لعنة تحيق به؛ لأنه ما عرف الله آتاه الله مالا وقال: يا قارون ! خف من الله في المال اتق الله في هذا المال المال وديعة عندك يا قارون ! أنت مسلوب أنت ومالك ونحن ماذا نملك مما ملكه قارون ؟
إن كان عند أحدنا فلة أو سيارة أو بعض الأبناء أو وظيفة فما تساوي ذرة من ذرات كنوز قارون

قارون كانت مفاتيح كنوزه تنوء بها العصبة من الرجال عشرة من الرجال لا يستطيعون حمل المفاتيح فما بالك بالقناطير المقنطرة من الذهب والفضة فماذا فعل؟
خرج في أبهة وجبروت وكبر والإنسان إذا نسي الله وما أصبح عنده صلاة ولا أوراد جفل قلبه وأصبح قطعة حجر أصبح قلبه مثل قلب الثور لا يعي ولا يعرف ولا يفقه يأكل ويشرب لكن له قلب لا يفقه به له سمع لا يسمع به وبصر لا يبصر به فـ قارون أعطاه الله المال وقال: خف من الله في هذا المال إنما هو يمتحنك الله به لا تظن أن الأغنياء والتجار أعطاهم الله المال إكراما لهم لا
قال تعالى: { كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا * انظر كيف فضلنا بعضهم على بعض وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلا } [الإسراء:20-21] فهذه الحياة حياة تافهة كالحمار يأكل ويشبع لكن يقول الله عز وجل: { من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون * أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون } [هود:15-16] { ولولا أن يكون الناس أمة واحدة لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضة ومعارج عليها يظهرون * ولبيوتهم أبوابا وسررا عليها يتكئون * وزخرفا وإن كل ذلك لما متاع الحياة الدنيا والآخرة عند ربك للمتقين } [الزخرف:33-35]

الخواجة يسكن في الدور العاشر والمسلم لا يجد كسرة خبز وقطعة من الخيمة في الصحراء؛ لأن الجنة أعدها الله لأوليائه تبارك وتعالى

خرج قارون ومعه حلة يتبختر فيها فقال له علماء قومه: اتق الله! { ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض } [القصص:77] وعظوه

كما يفعل بعض الناس الآن إذا أغناه الله بعد الفقر وأصح جسمه بعد السقم وآتاه ذرية بعد أن لم يكن عنده ولد نسي الله فتجبر على عباد الله وصعر خده لأولياء الله في أرض الله فـ قارون فعل مثل ذلك

قالوا له: اتق الله قال: { إنما أوتيته على علم عندي } [القصص:78] الله يدري أنني أستحق الملك أنا أخذته بعرق جبيني وجهدي وذكائي ودهائي وهو كذاب على الله دجال ما منحه المال إلا الله ولا يرزق إلا الله والله الذي لا إله إلا هو إن لم يرزقك الله؛ فلن يرزقك أهل الدنيا ولو اجتمعوا عن بكرة أبيهم مفاتيح الخزائن والمال بيد الله عز وجل القطر بيديه الرزق بيديه الإحياء والإماتة بيديه { تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا * الذي له ملك السماوات والأرض ولم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدره تقديرا * واتخذوا من دونه آلهة لا يخلقون شيئا وهم يخلقون ولا يملكون لأنفسهم ضرا ولا نفعا ولا يملكون موتا ولا حياة ولا نشورا } [الفرقان:1-3]

سبحان الله! كيف ينسى الإنسان؟!
أما يتذكر يوم أن كان ضعيفا في بطن أمه كان قطعة لحم لا يسمع ولا يبصر ولا ينطق ولا يتكلم فلما أصبح قوي البنية ويلبس ما شاء من الملابس أصبح لا يرى الناس شيئا خف من الله لمن البقاء إلا لله
لمن الغنى إلا لله
لمن القوة إلا لله
وانظر إلى أحوال الناس تجاه الدنيا وزينتها فإن قارون لما خرج علىقومه في زينته الدنيوية قال بعض قومه ممن قصرت عقولهم عن معرفة حقيقة الدنيا: { قال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون } [القصص:79]

بعض الناس يظن أن الإنسان إذا أمهل في الدنيا ورزقه الله أبناء وأولادا وقصورا وفللا وعمارات وسيارات ظن أن الله يحبه ولا يدري هذا الإنسان أنه قد يكون أعدى عدو لله في الأرض ويمكن أن يكون حسابه أن يكب على وجهه في النار ولا يدري أنه قد يكون أكبر فاجر على المعمورة

لكن الناس يختلفون في عقولهم وفي بصائرهم: { قال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم } [القصص:79] أي: إن لـ قارون مكانة عظيمة عند الله وإن ما عليه من نعيم لهو منحة من الله يحسد عليها

{ وقال الذين أوتوا العلم } [القصص:80] العقلاء الذين يخافون لقاء الله ويتذكرون القبر وما بعده { وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا ولا يلقاها إلا الصابرون } [القصص:80] قالوا: خافوا من الله؛ ثواب الله في الجنة أحسن من هذه الدنيا والله الذي لا إله إلا هو إن كلمة: (سبحان الله) خير مما طلعت عليه الشمس وغربت

كلكم يعلم قصة سليمان بن دواد عليه الصلاة والسلام في القرآن الذي ملك الجن والإنس والطيور والزواحف وكل ما هب ودب حتى الريح التي تمر علينا صباح مساء كانت تتحرك بأمره إذا أراد أن يرتحل من بلد يأمر الريح { غدوها شهر ورواحها شهر } [سبأ:12] يقول: يا ريح! احمليني إلى الهند فتأتي الريح فتكون كالبساط ثم يركب هو ووزراؤه وحاشيته فتنقله في لحظات حتى إذا أتى لينزل في الأرض كيف تنزل به؟
يقول الله عز وجل: { رخاء حيث أصاب } [ص:36] يعني: ما تنزل بقوة إنما تنزل تدريجيا حتى يهبط في الأرض فارتفعت به الريح مرة من المرات ومعه من جنوده وقوته ما لا يعلمه إلا الله ولما أصبح في السماء مر تجاه الشمس فحجب ضوء الشمس عن فلاح يشتغل في الأرض بالمسحاة فنظر الفلاح إلى السحاب فرأى سليمان عليه السلام والريح تمر به قال الفلاح: سبحان الله! لقد أوتي آل داود ملكا عظيما فسمعها سليمان عليه السلام فقال للريح: اهبطي بي هنا فهبطت بجانب الفلاح قال: ماذا قلت يا فلان؟
قال: ما قلت إلا خيرا (خاف من سليمان)

قال: ماذا قلت؟
قال: والله ما قلت إلا سبحان الله! لقد أوتي آل داود ملكا عظيما

قال: والذي نفسي بيده لقولك سبحان الله في ميزانك خير مما أوتي آل داود

الرسول عليه الصلاة والسلام يقول: { لأن أقول: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس }

رأيناهم والله أغنياء يملكونها بالملايين لا يتعاملون إلا بالشيكات والمصارف العالمية وإن بعضهم توفي في مدينة نائية عن تجارته ومدينته حتى طلب له كفن من التجار بالشحاذة ودس في التراب أين الذهب؟!
أين الفضة؟!
أين الجاه؟!
لا جاه إلا لمن أسعده الله

يا متعب الجسم كم تسعى لراحته أتعبت جسمك فيما فيه خسران
أقبل على الروح واستكمل فضائلها فأنت بالروح لا بالجسم إنسان
يا عامرا لخراب الدهر مجتهدا بالله هل لخراب الدهر عمران
وفي هذه الأيام لو تدخل مجلس أحدنا لوجدته مزركشا ومزخرفا كأنه إيوان كسرى وقيصر؛ فيه الكنبات والروائح والملبوسات والمفروشات والمطعومات والمركوبات العطور شيء عجيب يذهل

ماذا أعددنا للقبر؟
ماذا أعددنا لتلك الحفرة الضيقة؟
يدس فيه الإنسان لا ولد ولا أهل ولا زوجة ولا أنيس ولا حبيب إلا من أسعده الله

والموت فاذكره وما وراءه فمنه ما لأحد براءة
وإنه للفيصل الذي به ينكشف الحال فلا يشتبه
والقبر روضة من الجنان أو حفرة من حفر النيران
إن يك خيرا فالذي من بعده أفضل عند ربنا لعبده
وإن يكن شرا فما بعد أشد ويل لعبد عن سبيل الله صد
لكن لا نفقه ولا نعي ولا نفهم الله يقول لنا: افهموا اسمعوا تدبروا اعقلوا؛ لكن القلوب قد ران عليها الخطأ أظلمت وقست من السيئات

كيف يعي قلب من يستمع الغناء صباح مساء؟! الأغنيات الماجنات من المغنين والمغنيات الأحياء منهم والأموات يصبح على الأغنية ويمسي على الأغنية يركب السيارة ويسمع أغنية ويدخل المجلس مع أغنية أبعثنا للناس هكذا؟!
أكانت حياة الصحابة كحياتنا؟!
أجعلنا الله نعيش على هوامش الأحداث؛ أكل وشرب ونوم وغناء ورقص ولعب ولهو؟!
أين حياتنا؟!
{ أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منه } [الأنعام:122]

كان مصير قارون أن قال الله فيه: { فخسفنا به وبداره الأرض } [القصص:81] هذا هو الردى وهذه هي اللعنة والخسران وسوء الخاتمة { فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه } [القصص:81] من الذي ينصر إلا الله وإذا لم ينصر الله العبد لا ينصره أحد والله لو كانت الدنيا وسكان الدنيا معك في أسرة لك فلا تعتز بأسرتك من دون الله العزيز من أعزه الله بالطاعة والذليل من أذله الله بالمعصية { فما كان له من فئة } [القصص:81] يقول الله عز وجل: هل له أسرة؟
هل كان معه قبيلة قامت تقاتل عنه بالسيوف؟
لا
قوة الله لا تغلب والله عز وجل يقول: { إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد } [غافر:51] من الذي ينصر الرسل والمؤمنين؟
إنه الله أما غير المؤمنين فلن ينصر الله { يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار } [غافر:52]

{ فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله وما كان من المنتصرين * وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون } [القصص:81-82] يقول: أصبح الذين تمنوا الدنيا لما رأوا داره تخفوا في الأرض أتدرون ما فعل؟
أتى في مصطبة من ذهب أي: دكان مرتفع مصبوب ذهبا فجلس عليه بحلة في الصباح ومر النبي موسى بن عمران عليه السلام الداعية الكبير الذي دخل على فرعون داعية لا إله إلا الله الذي قاد الجيوش الجرارة لخدمة لا إله إلا الله؛ مر على قارون وقال: يا قارون ! اتق الله وقل لا إله إلا الله فتكلم قارون بكلام بذيء في عرض موسى عليه السلام ولذلك قال عز وجل قال: { فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها } [الأحزاب:69]

ولذلك -الآن- الدعاة وطلبة العلم والعلماء والصلحاء وأهل الخير والعباد والزهاد ينالون نصيبا من هذا الاستهزاء والاستهتار والتعليق المرير لكن قدوتهم في ذلك الأنبياء؛ فعليهم بالصبر

يقول لقمان لابنه: { يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر } [لقمان:17] ماذا يقول بعدها: { واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور } [لقمان:17] فإنك إذا أمرت ونهيت سوف تنالك الألسنة وسوف تعترضك القلوب التي ما عرفت لا إله إلا الله

موسى عليه السلام لقي الله عز وجل فكلمه كفاحا بلا ترجمان: { وكلم الله موسى تكليما } [النساء:164] فلما كلمه قال: يا موسى! أتريد شيئا؟
قال: نعم يا رب

قال: ماذا تريد؟
قال: يا رب! كف ألسنة الناس لا يتكلمون في عرضي يقول: يا رب! امنعني من ألسنة الناس لا ينالونني ولا يتكلمون في ولا يغتابونني

فقال الله: يا موسى! ما اتخذت ذلك لنفسي إني أرزقهم وأعافيهم وإنهم يسبونني ويشتمونني

عندما خوطب قارون من قبل أهل العلم فقالوا له: اتق الله يا قارون فتكلم على الله فقال موسى: اللهم خذه أخذ عزيز مقتدر فنزل بيته في الأرض فأراد أن يهرب فنزل البيت جميعا وكانت كنوزه تنزل معه كانت قلعته كلها ذهب وفضة وكلها تنزل معه في الأرض أراد أن يفر فما استطاع لأنه محبوس في الأرض فينزل رويدا ينادي: يا موسى يا موسى! أطلقني أطلقني فنزل وموسى ينظر إليه فيقول الله تعالى في آخر القصة: { تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين } [القصص:83]

الحياة معناها يا عباد الله! أن تعيش لله وتموت لله وتبعث لله حياة ليس فيها صلاة ولا عبادة ولا اتصال بالله ليست بحياة والعجيب من بعض الناس أنه راض عن نفسه يرى أنه إذا كان له بيت وسيع وأبناء ويأكل ويشرب وعنده سيارات وقد ارتاح إلى هذه الحالة أن الله راض عنه بالله هل سأل نفسه عن معاملته مع الله؟! هل سأل نفسه هل يداوم على الصلوات الخمس في المسجد؟!
هل علم كيف قلبه مع المسلمين؟!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alduaa.own0.com
ام محمود
المديرالعام
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 1447
نقاط : 5382
النشاط : 18
تاريخ التسجيل : 27/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قارون وما فيها من عبر   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:15 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا هو مصير الجبارين دوما يمهل لهم الله ويمنحهم ما يريدون

ثم اذا استمروا على غيهم وجبروتهم ولم يعودوا الى الله اخذهم أخذ عزيز مقتدر

وقانا الله شر أنفسنا وأعاننا على جهادها وعلى طاعته وعمل ما يحبه ويرضاه

شكرا اخي على هذا الموضوع الرائع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://muslim54.ahlamontada.net
المتحدية ايمان
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 10
نقاط : 3206
النشاط : 9
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قارون وما فيها من عبر   الإثنين أكتوبر 05, 2009 3:16 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمود
المديرالعام
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 1447
نقاط : 5382
النشاط : 18
تاريخ التسجيل : 27/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قارون وما فيها من عبر   الإثنين أكتوبر 05, 2009 10:45 pm

السلام عليكم

مرحبا بك أختي وشكرا على مرورك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://muslim54.ahlamontada.net
الكوتش2007
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
نقاط : 3143
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 23/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قارون وما فيها من عبر   السبت أكتوبر 24, 2009 9:21 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسم
مشرف منتدى
مشرف منتدى
avatar

عدد المساهمات : 196
نقاط : 3569
النشاط : 10
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: بارك الله فيك ونفع بك   السبت أكتوبر 24, 2009 2:57 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alduaa.own0.com
ocean heart
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 48
نقاط : 3192
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 22/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قارون وما فيها من عبر   الأحد أكتوبر 25, 2009 7:27 pm

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كابتن هيما
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 6
نقاط : 3060
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة قارون وما فيها من عبر   السبت يناير 16, 2010 9:01 pm

بارك الله فيك على جهودك

وجعلها الله في موازين حسناتك

لك مني اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة قارون وما فيها من عبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسلمون ونفتخر :: الفئة الأولى :: المنتدى الإسلامي :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: